الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيللعبة هل أنت صبورس .و .جدخولإتصل بنا

شاطر | 
 

 قصص حسن خاتمه وسوء خاتمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رافت طلال
.
.
avatar

عارضة طاقه العضو :
100 / 100100 / 100


الجنس : ذكر

الدولة :

المهنه : طبيب

الهوايــة : السباحة

المزاج : مثقف

عدد المساهمات : 213

تاريخ التسجيل : 01/09/2010

موقعك المفضل : إذاعـــہ الـقـرآنــے الـكـريـمـ

تعاليق : لديك أي اقتراح او استفسار او شكوى او ابلاغ عن مشاركة مخالفة . اضغط هـــنا



وسام تكريم المراقب الجديد


مُساهمةموضوع: قصص حسن خاتمه وسوء خاتمه   السبت أغسطس 11, 2012 5:26 am

طفلة سعودية عمرها 14 سنة اسلم على يدها الكثير _)اسمها ( افنان )
طفلة سعودية عمرها 14 سنة اسلم على يدها الكثير _) افنان

اتمنى ان تقرأوها وكانكم تسمعوها من لسان والدتها
سأروي لكم بالتفصيل قصة افنان على لسان والدتها
بدايتها
تقول والدة افنان : حينما كنت حاملا باابنتي افنان
راى والدي في منامه عصافير صغيره تطير في السماء
وبينهم كانت تطير حمامه بيضاء وجميله جدا
طارت الى بعيد وارتقت بالسماء
>>
>> وسالت والدي عن تفسيره فأخبرني
>> ان العصافير هم اولادي
>> واني سأنجب فتاة تقيه ....؟؟
>> ولم يكمل
>> وانا لم استفسر عن تأويل هذه الرؤيا
>> وبعدها انجبت ابنتي افنان
>> وكانت تقيه بالفعل وكنت ارى فيها المراة الصالحه منذ طفولتها
>>>>
>> وبعد ان اصبحت بالصف الرابع الابتدائي
>>
>> ابتعدت عن كل مايغضب الله
>> فرفضت الذهاب الى الملاهي او الى الزواجات
>> وحتى لو كان قريباً جداً
>> وكانت متعلقة بدينها غيورة عليه
>> محافظه على صلواتها وعلى السنن
>> وعندما وصلت الى المرحله المتوسطه
>> بدأت مشروعها في الدعوة الى الله
>> وكانت مااترى منكرأ الا انكرته
>> وتأمر بالمعروف وتحافظ على
>> حجابها
>> وهي لم يجب عليها بعد .
>>
>> بداية الدعوه الى الله
>>
>> وكان اول من أسلم على
>> يدها هي خادمتنا (السيرلانكيه )
>> تقول والدة افنان :
>> حين انجبت ابني الصغير (عبدالله )
>> واضطررت لأستقدام خادمه لتعتني به في غيابي لاني موظفه
>> وكانت ديانتها ( مسيحيه )
>> وبعد ان علمت افنان ان الخادمه غير مسلمه غضبت
>> وجائتني ثائره وهي تقول :
>> امي كيف تلمس ملابسنا وتغسل او انينا
>> وتعتني بأخي وهي كافره
>> ؟؟؟
>> انا مستعده لااترك مدرستي
>> واقوم بخدمتكم اربع وعشرين ساعه
>> ولا تخدمنا كافره !!
>> ولم اعطها اي اهتمام لحاجتي الملحه لتلك الخادمه
>> وبعدن شهرين فقط
>> وجائتني الخادمه وهي فرحه
>> وتقول : ماما انا خلاص في مسلم افنان علمتني الاسلام
>> وفرحة جدا لهذا الخبر
>>
>> اول واخر زواج حضرته
>>
>> وحينما كانت افنان في الصف الثالث المتوسط
>> طلب منها عمها الحضور لحفل زفافه واصر عليها
>> والا فانه لن يرضى عنها طيلة حياته
>> وافقت افنان على طلب عمها بعد الحاحه الشديد ولانها كانت تحبه
>> كثيرا
>> واستعدت افنان لهذا الزواج ولبست له فستان ساتر بااكمام
>> ووضعت لها تسريحة بسيطه وكانت غاية في الجمال
>> كانت افنان شديدة الجمال وكل من يراها ينبهر بجمالها
>> لازلت اذكر شعرها حينما تلفه كان طويلا وكثيرا
>> الجميع انبهر بها ويسألني من هذه ؟؟؟ولماذا اخفيتها عنا طيلة هذه
>> المده

>>
>> وبعد زواج عمها بفتره بسيطه احست افنان باالم شديد في رجلها
>> وكانت تخفي عنا هذه الالم وتقول الم بسيط في رجلي
>>
>> وبعد شهر ين اصبحت (تعرج) وحينما سالناها
>> قالت الم بسيط سيزول ...ان شاء الله
>> وبعد شهر اصبحت عاجزه كلياً عن المشي
>> اخذناها للمستشفى وتم عمل الفحوصات اللازمه والاشعه
>> وفي احد الغرف في ذلك المستشفى الكبير
>> كان هناك انا ووالد افنان وعمها
>> ودكتور (تركي )
>> ومترجم وممرضه (غير مسلمين )
>> وافنان مستلقيه على السرير
>> وكان الدكتور والمترجم لاينظرون الينا
>> ويكلمون افنان
>> اخبرها الدكتور انها مصابة بالسرطان في رجلها
>> وانها سوف تعطى ثلاث ابر كيماوي
>> وسيسقط شعرها وحواجبها كلها
>> صعقت لهذا الخبر انا ووالدها وعمها
>> وجلسنا نبكي بحرقه
>> اما افنان فوضعة يديها على فمها وهي فرحه وتقول
>> الحمد لله ...الحمدلله ...الحمدلله
>> قربتها من صدري وانا ابكي افنان وش فيك؟؟
>> قالت : يمه الحمدلله المصيبه فيني وليست في ديني (الله اكبر )
>> واخذت تحمد الله بصوت عالي والجميع ينظرون اليها بدهشه !!
>> استصغرت نفسي وانا ارها طفلتي الصغيره وقوة ايمانها
>> ومدى ضعف ايماني
>> كل من كان معنا تاثر من هذا الموقف
>> ومن قوة ايمانها
>> اما الدكتور والمترجم والممرضه فقد اعلنوا اسلامهم

لله درها من فتاة
>>
>> رحلة العلاج والدعوه الى الله
>>
>> قبل ان تبدا افنان جلساتها بالكيماوي
>> طلب منها عمها ان يحضر لها ( كوافيره )
>> لتقص لها شعرها قبل ان يسقط بالعلاج
>> فرفضت وبشدة حاولت انا اقناعها لتلبية رغبة عمها
>> ولكن كانت ومازالت ترفض واصريت عليها ومازالت ترفض
>> وهي تقول : لاأريد انا احرم اجر كل شعره تسقط من رأسي !!
>>
>> انطلقنا انا وزوجي وافنان في اول طائره الى امريكا لعلاج افنان
>>
>> وعندما وصلنا هناك قابلتنا دكتوره امريكيه كانت تشتغل بالسعوديه منذ خمسة عشر سنه
>> وتتقن بعض الكلمات العربيه حينما راتها افنان سألتها : هل انتي مسلمه..؟
>> فقالت لا ...
>> اخذتها افنان الى احد الغرف وجلست تدعوها الى الاسلام
>> جائتني الدكتوره وقد امتلاءت عيناها بالدموع وقالت
>> انها منذ خمسة عشر سنه بالسعوديه
>> لم يدعوها احد للإسلام وهنا تاتي هذه الصغيره واسلم على يدها (الله اكبر )
>> في امريكا اخبرونا انه لا علاج لها غير بتر رجلها خشية ان يصل السرطان الى رئتها
>> ويقضي عليها افنان لم تخش البتر بل كانت تخاف على مشاعر والديها
>>
>> وفي احد الايام كانت افنان تحدث احد صديقاتها (رانيا )
>> وكانت تسألها : وش رايك اخليهم يبترون رجلي ؟؟
>> فحاولت ان تطمئنها وانه يمكن ان يضعون لها رجل بديله
>> فأجابتها وقالت بالحرف الواحد : انا ماهمتني رجلي بس ودي اذا حطوني بقبري اكون كامله >>
>> تقول رانيا اني بعد اجابة افنان احسست باني صغيره امامها لاافقه
شي
>> كان تفكيري كله كيف ستعيش وكان تفكيرها ارقى من ذلك كانت تفكر كيف ستموت !!
>>
>> عدنا الى الرياض بعد ان بترنا رجل افنان وكانت المفاجئه ان السرطان وصل الى الرئتين !!
>> وكانت حالتها ميؤؤس منها
>> بالمستشفى لم يكن يسمع صوت الاذان
>> وكانت حالتها شبه غيبوبه
>> وبمجرد دخول وقت الصلاة تستيقظ من غيبوبتها وتطلب الماء ثم تتوضاء وتصلي دون ان يوقظها احد !!
>>
>> اخــر ايام افنـان
>>
>> اخبرنا الاطباء انه لاجدوى من وجودها بالمستشفى فكلها يوم او اثنان وستفارق الحياة
>> وانه بإمكاننا ان نأخذها للبيت وكنت اود ان تقضي ابنتي ايامها الاخيره في بيت امي بجانبي
>> وفي بيت امي كانت تنام افنان في تلك الغرفه الصغيره كنت اجلس الى جانبها في بعض الاحيان واتحدث معها
>> وفي احد الايام حضرت زوجت عمها لزيارتها واخبرتها انها بالغرفة
نائمه
>> وحين دخلت للغرفه صعقت ثم اغلقت الباب فخفت ان يكون حدث لافنان امر
>>
>> سالتها ولم تخبرني لم اتمالك نفسي فذهبت اليها وحين فتحت الغرفه
>> اذهلني مارايت
>> كانت الانوار مطفئه ووجه افنان يشع نورا في وسط الظلام راتني ثم
>> ابتسمت وقالت : امي تعالي ساخبرك برؤيا رايتها
>> وقلت :خيرا ان شاء الله
>> قالت: لقد رايت انني عروس في يوم زفافي وكنت ارتدي فستان ابيض كبير
>> وانتي واهلي كلكم حولي كلهم كانوا فرحين بزواجي الا انتي ياامي
>> وسالتها وماذا تظنين تفسير رؤياك
>> قالت اضن باانني ساموت وكلهم سينسوني وسيعيشون حياتهم فرحين
>> الا انتي ياامي فستظلين تذكرينني وتحزنين على فراقي
>>
>> وصدقت افنان انا الان وانا اقول القصه احترق في داخلي وكل ماتذكرتها حزنت عليها
>>
>> وفي احد الايام كنت جالسة بقرب افنان انا ووالدتي
>> وكانت افنان مستلقيه على سريرها
>> ثم استيقظت وقالت: امي اقتربي مني اريد ان اقبلك
>> فقبلتني ثم قالت اريد ان اقبل خدك الثاني فااقتربت منها وقبلتني
>> وعادت تستلقي على سريها
>>
>> قالت لها والدتي : افنان قولي لاإاله إلا الله
فقالت : اشهد ان لا إله إلا الله ..
>> ثم توجهت الى القبله وقالت اشهد ان لا إله الا الله ونطقتها عشر
مرات
>> ثم قالت اشهد ان لا إاله الا الله واشهد ان محمد رسول الله وخرجت
روحها ..
رائحة مسك
اصبحت الغرفه تعم برائحه المسك
لمدة اربع ايام ولم استطع ان اتحمل وخافوا اهلي علي وعلى نفسيتي
وطيبوا الغرفه
لكي لااحس بانها رائحة افنان .

>>

نسأل الله لنا ولكم حسن الختام



قصة واقعية لأحد مغسلي الأموات في بريدة يروي لنا القصة :
(أتى إلينا شاب في مقتبل العمر ويبدو على وجهه ظلمة المعاصي وبعد أن أتممت
تغسيله لاحظت خروج شي غريب يخرج من الأذن .... انه ليس دماً ولكنه يشبه الصديد
وبكميه هائلة
راعني الموقف لم أرى ذلك المنظر في حياتي توقعت أن مخه يخرج مابه
انتظرت خمس دقائق .. عشر .... ربع ساعة لم يتوقف .... وجلت كثيرا لقد امتلأت
المغسلة صديداً كثيراً سبحان الله من أين يأتي كل هذا ؟؟؟؟!!! إن الدماغ لو خرج
ما بداخله لما استغرق ذلك
عشر دقائق ولكن علمت أنها قدرت العلي الكبـير وعندما يأسنا من إيقاف هذا
الصـديد كفّناه ولم يتوقف هذا حتى عندما الحدناه في القبر )

لم يرقأ لي جفن وبدأت أسأل عن هذا الفتى الغريب وما الذي أوصله إلى هذه الحالة
فأجاب مقربوه انه كان يسمع الغناء ليل نهار صباح مساء وكان الصالحون يهدون له
بعض أشرطة القرآن والمحاضرات فيسجل عليها الغناء ولاحول ولا قوة إلا بالله
.....
إنها رسالة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد
وكذلك لمن يستخدم نغمات الموسيقى في الجوال وإسماع المصلين إياها عند الوقوف أمام ذي العزة والجلال
والله ثم والله ثم والله..لم اسطر هذه القصة للموعظة إنما هي واقعية واسألوا مغسلي الأموات تجدوا العجائب ......
(( اللهم بلغت اللهم فشهد))
شاب أمريكى من أصل أسبانى ، دخل على إخواننا المسلمين فى إحدى مساجد نيويورك في مدينة 'بروكلين' بعد صلاة الفجر وقال لهم أريد أن أدخل فى الإسلام.

قالوا : من أنت ؟

قال دلوني ولا تسألوني .
فاغتسل ونطق بالشهادة ، وعلموه الصلاة فصلى بخشوع نادر تعجب منه رواد المسجد جميعاً .

وفى اليوم الثالث خلى به أحد الإخوة المصلين واستخرج منه الكلام وقال له: يا أخي بالله عليك ما حكايتك ؟

قال: والله لقد نشأت نصرانياً وقد تعلق قلبى بالمسيح عليه السلام ولكننى نظرت فى أحوال الناس فرأيت الناس قد انصرفوا عن أخلاق المسيح تماماً فبحثت عن الأديان وقرأت عنها فشرح الله صدرى للإسلام ، وقبل الليلة التي دخلت عليكم فيها نمت بعد تفكير عميق وتأمل في البحث عن الحق فجاءنى المسيح عليه السلام فى الرؤيا وأنا نائم وأشار لى بسبابته هكذا كأنه يوجهني، وقال لي : كن محمدياً .



يقول : فخرجت أبحث عن مسجد فأرشدنى الله إلى هذا المسجد فدخلت عليكم .

بعد هذا الحديث القصير أَذَّنَ المؤذن لصلاة العشاء ودخل هذا الشاب الصلاة مع المصلين ، وسجد فى الركعة الأولى ، وقام الإمام بعدها ولم يقم أخونا المبارك بل ظل ساجداً لله فحركه من بجواره فسقط فوجدوا روحه قد فاضت إلى الله جل وعلا .

في احد الكليات في دوله عربيه بالضبط ' الاردن ' .. وقف احد الطلبه ممسكا بساعته محدقا بها .. ويقول ان كان الله موجودا فليمتني بعد ساعة...

وكان مشهدا عجيبا شهده الطلاب والاساتذه في الكليه .. ومرت الدقائق بسرعه وحين اتمت الساعة دقائقها .. انتفض الطالب بزهو وتحدي وهو يقول لزملائه .

( أرأيتم لو كان ا لله موجودا لأماتني ) .. وانصرف الطلاب ومنهم من وسوس له الشيطان .. وفيهم من قال ان الله امهله لحكمه .. وفيهم من هز رأسه وسخر منه .. اما

الشاب فذهب الى اهله مسرورا .. وكانه اثبت بدليل عقلي لم يسبقه احد ان الله غير موجود ..

وان الانسان خلق هملا لايعرف ربه وليس له ميعاد ولا حساب .. ودخل

الى منزله .. واذا والدته قد اعدت الطعام .. واذا والده قد اخذ مكانه على المائده ينتظره ..

وهرع الولد الى المغسله ليغسل يديه ووجهه .. ثم نشفهما بالمنديل ..

فإذا به يسقط على الارض جثة .. لا حراك لها فقد سقط ميتا .. وقد اثبت الطبيب

الشرعي في تقريره ان موته كان بسبب دخول ماء الى اذنه ..

والمعروف علميا ان الحمار {عزكم الله } اذا دخل في اذنه ماء يموت .. وقد ابى الله ان لا يموت

الا كما يموت الحمار ..


اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله سبحان الله اللهم أحسن خاتمتنا
وهذا زوج نجاه الله من الغرق في حادث 'سالم اكسبريس ' يحكي قصة زوجته التي غرقت في طريق العودة من رحلة الحج يقول: ' صرخ الجميع [[ إن الباخرة تغرق ]] وصرخت فيها هيا اخرجي.

فقالت : والله لن أخرج حتى ألبس حجابى كله
فقال : هذا وقت حجاب !!! اخرجي!! فإننا سنهلك !!!.

قالت : والله لن أخرج إلا وقد ارتديت حجابى بكامله فإن مت ألقى الله على طاعة فلبست ثيابها وخرجت مع زوجها

فلما تحقق الجميع من الغرق تعلقت به وقالت استحلفك بالله هل أنت راضٍ عنى ؟

فبكى الزوج .

قالت هل أنت راضٍ عنى ؟

فبكى .

قالت أريد أن أسمعها .

قال والله إني راضٍ عنك .

فبكت المرأة الشابة وقالت : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ، وظلت تردد الشهادة حتى غرقت

فبكى الزوج وهو يقول : أرجو من الله أن يجمعنا بها فى الآخرة فى جنات النعيم



رجل ملتزم منذ أكثر من 3 سنوات بمدينة الرياض حافظاً للقرآن كاملاً، وإماماً لمسجد حيّنا وفي أحد الأيام لاحظت على وجهه الحزن ، واستمر الحزن أكثر من يومين وفي يوم صليت معه ولم أخرج من المسجد حتى خرج جميع المصلين فلما صرنا وحدنا سألته بالله أن يخبرني عن سبب حزنه !

فأجاب قائلاً : في يومكنت أصلي الفجر وبعد أن انتهيت من الصلاة جاءني طفل عمره 14 سنة يركض تجاهي ووجه مضطرب قال : أسرع يا شيخ أبي يريدك بالبيت ، وعندما حضرتُ إليه كان الأب قد جاوز عمره الـ 60 عاماً فأدخلني غرفةً ففوجئت بفتاة ومغطاةً بعباءة وهي تحتضر .




يقول الشيخ : ليت الأب دعاني لأنها تحتضر وهي تذكر الله بل دعاني لأنها تغني وتقول / الاماكن كلها مشتاقه لك!




فكنت أقول لها : قولي لا إله إلا الله فتقول : ;ل شي حولي يذكرني بشي ،




فأقول قولي لا إله إلا الله فتقول حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي،




واستمر الحال معها أكثر من ساعة أذكرها بالله وأحاول أن أجعلها تنطق بالشهادة لكن دون جدوى ،




ثم صرخت بقوة وقالت : لا يأخذوني أرجوكم والله إنّي أرى مقعدي من النار .




أعوذ بالله من سوء الخاتمة مع العلم أنها تصلي لكنها تسمع الأغاني بشكل يومي أو شبه يومي،


بعض الناس .. تشتاق نفسه إلى الهداية ..
لكنه يمنعه الكبر من اتباع شعائر الدين ..
نعم يتكبر عن تقصير ثوبه فوق الكعبين .. وإعفاء لحيته ومخالفة المشركين .. فجمال مظهره أعظم عنده من طاعة ربه ..
وبعض النساء كذلك .. لا تزال تتساهل بأمر الحجاب .. حرصاً على تكميل زينتها .. وحسن بزتها .. أو تعصي ربها بنتف حاجبها .. أو تضييق لباسها .. وإذا نصحت استكبرت وطغت ..
ولا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر .. فكيف إذا كان هذا الكبر مانعاً من الهداية ..
كان جبلة بن الأيهم
ملكاً من ملوك غسان .. دخل إلى قلبه الإيمان ..
فأسلم ثم كتب إلى الخليفة عمر رضي الله عنه .. يستأذنه في القدوم عليه ..
سرّ عمرُ والمسلمون لذلك سروراً عظيماً ..
وكتب إليه عمر : أن اقدم إلينا .. ولك مالنا وعليك ما علينا ..
فأقبل جبلة في خمسمائة فارس من قومه ..
فلما دنا من المدينة لبس ثياباً منسوجة بالذهب .. ووضع على رأسه تاجاً مرصعاً بالجوهر ..
وألبس جنوده ثياباً فاخرة ..
ثم دخل المدينة .. فلم يبق أحد إلا خرج ينظر إليه حتى النساء والصبيان ..
فلما دخل على عمر رحَّب به وأدنى مجلسه ! ..
فلما دخل موسم الحج .. حج عمر وخرج معه جبلة ..
فبينا هو يطوف بالبيت إذ وطئ على إزاره رجل فقير من بني فزارة ..
فالتفت إليه جبلة مغضباً .. فلطمه فهشم أنفه ..
فغضب الفزاري .. واشتكاه إلى عمر بن الخطاب ..
فبعث إليه فقال : ما دعاك يا جبلة إلى أن لطمت أخاك في الطواف .. فهشمت أنفه !
فقال : إنه وطئ إزاري ؟ ولولا حرمة البيت لضربت عنقه ..
فقال له عمر : أما الآن فقد أقررت .. فإما أن ترضيه .. وإلا اقتص منك ولطمك على وجهك ..
قال : يقتص مني وأنا ملك وهو سوقة !
قال عمر : يا جبلة .. إن الإسلام قد ساوى بينك وبينه .. فما تفضله بشيء إلا بالتقوى ..
قال جبلة : إذن أتنصر ..
قال عمر : من بدل دينه فاقتلوه .. فإن تنصرت ضربت عنقك ..
فقال : أخّرني إلى غدٍ يا أمير المؤمنين ..
قال : لك ذلك .. فلما كان الليل خرج جبلةُ وأصحابُه من مكة .. وسار إلى القسطنطينية فتنصّر ..
فلما مضى عليه زمان هناك ..
ذهبت اللذات .. وبقيت الحسرات .. فتذكر أيام إسلامه .. ولذة صلاته وصيامه ..
فندم على ترك الدين .. والشرك برب العالمين ..
فجعل يبكي ويقول :
تنصرت الأشراف من عار لطمة * وما كان فيها لو صبرت لها ضرر
تكنفني منها لجاج ونخوة * وبعت لها العين الصحيحة بالعور
فياليت أمي لم تلدني وليتني * رجعت إلى القول الذي قال لي عمر
وياليتني أرعى المخاض بقفرة * وكنت أسير في ربيعة أو مضر
وياليت لي بالشام أدنى معيشة * أجالس قومي ذاهب السمع والبصر
ثم ما زال على نصرانيته حتى مات ..
نعم .. مات على الكفر لأنه تكبر عن الذلة لشرع رب العالمين ..

__________

اللهم احسن خاتمتنا على طاعتك ورضاتك
امييييييييييييييين


( أهلا و سهلا بكم في شبكة إذاعة القرآن الكريم )

إذاعة القرآن الكريم
Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rafat.wwooww.net Mr.Rafat@9.cn Rafat_Talal
 
قصص حسن خاتمه وسوء خاتمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إذاعة القرآن الكريم :: لديك أي أقتراح أو أستفسار أو شكوى أو كتابة موضوع أو مشاركة ... تفضل هــنا . (بدون تسجيل) :: قـســـــــم :- الـــــــــعــــــــلــــــــــم والـــــــــمـــــعــــــرفـــــــــة-
انتقل الى:  
المشاركات المنشورة بشبكة إذاعة القرآن الكريم لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة الشبكة ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
لرؤية الموقع بشكل أفضل .. أستخدم جميع المتصفحات ماعدا المتصفح إنترنت إكسلبورر

( إعلانات نصية خاصة بـشبكة إذاعة القرآن الكريم ) 

 منتديات أهل السنة ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا صوتيات إسلامية
  ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا
تفضل وضع اسم موقعك معنــــا من هنــــا .. ( تبــادل إعلانــي )

.: أنــــــتـــے الـــــزائـــــر رقـــمــے :.

جميع الحقوق محفوظة - لـ شبكة إذاعة القرآن الكريم
حقوق الطبع والنشر © 2008 - 2012
( المدير العام / رأفت طلال ولي )
123
Check PageRank